نبض الإسلام

منتدى اسلامى

متــــــــــــــــــى اللقـــــــــــــاء؟ لا .......... لن يتخللنــــــــي الخـــــــــــــذلان بل سأرسم على كل الجدران امجاد كل الشهــــــــــــــداء واكتب علــــــــــى كل صفاحات الوجـــــــــود اخبــــــــــــــــار كل الاحبــــــاب سطـــــــــور والتقط من كـــــــــــــــــل الدروب صور تسرد واقعا مسكـــــــــــون ღ فلســـــــــــــــــــــــــــطين ღ ‏‏

    للطاعة راحة و للذنب مرارة

    شاطر
    avatar
    أمة الله

    عدد المساهمات : 41
    تاريخ التسجيل : 22/03/2011
    العمر : 37
    الموقع : المغرب

    للطاعة راحة و للذنب مرارة

    مُساهمة  أمة الله في الخميس مارس 24, 2011 4:02 am

    للطاعة راحة و للذنب مرارة

    إن للذنب مرارة تصعب الحياة معها
    و إن للطاعة راحة لا تكون الحياة حياة الا بلذتها


    لست في ركن من اركان البيت وحدي ليس معي الا الله و ملكاي
    جلست شاردة الفكر و شاخصة البصر فجاة صمت كل شيئ من حولي , و ارتعد قلبي و اهتز جسمي , فلقد تذكرت ذنبي , تذكرت ليالي الضلال و ايام الغفلة , تذكرت اقبالي على المعاصي , تذكرت ظلمي و اسرافي و طغياني.
    لا لم اتذكر لاني لم انس يوما معصيتي لله عز وجل و بعدي عنه
    لم انس كبف كنت اعصيه و كيف كان يسترني
    لم انس كيف كنت اجحد النعمة و يرزقني
    لم انس ظلمي و عدله و معصيتي و حلمه و غفلتي و صبره
    ياااااااااااالله كم اخطات في حقك يا حسرتي على ما فرطت في جنب الله
    كم من السنين ضاعت كان الله اولى بها من الدنيا و الشيطان
    كان ربي اولى ان اقضيها اعبده و اخدم دينه. ثم رايت ان كل شيئ اظلم من حولي و رايتني في يوم القيامة حافية عارية و رايت النار عن شمالي تمشي الي و سمعت المنادي يا فلانة بنت فلان هلم للعرض على الجبار و رايتني خائفة مرتعدة و تخيلتني بين يدي الله
    يسالني لماذا عصيتني لماذا اضعت عمرك فيما لاينفع لماذا نسيتي ذكري و شكري لماذا ظلمتي عبادي
    سمعت اسئلة كثيرة لم اجد لها اجابات
    و هل لي عذر اي عذر هذا اعصي به ربي ؟


    و رايتني ارتمي في الارض ابكي يا رب عصيتك جاهلة غافلة و الان عدت اليك اغفر لي
    صرخت يا ربي انا اخطات ولا عذر لي فارحمني
    يا رب اني تبت اليك من فترة قاومت فيها كل انواع الفتن و احببتك حبا كبيرا اعظم من اي حب
    يا رب اني اعشق عبادتك و اهيم بذكرك و اتشوق للتعب في سبيلك و احيا لك
    يا رب اني كرهت الحياة لانها تفصل بيني و بين لقائك
    فاغفر لي ما مضى
    رايت كل الذنوب و علمت انه مهما عشنا مطيعين نعبد الله لا تكفر هذه العبادة عن ذنب صغير في حق الله
    و كيف يكون صغيرا و هو في حق الله
    لا تنظر لحقارة الذنب و لكن انظر الى عظمة من تعصي
    جلست ابكي ندما و حسرة
    كيف استطعت ان افعل ما كنت افعل
    كيف استطعت انا ابارز الله
    كيف استطعت انا احيا بعيدا عنه
    و اليوم و قد احببته لن ارتضي بالحياة الا في رحابه و لن احيا الا لاعبده و سافرح بالموت لكي القاه


    أحبابى فى الله

    تخيل لو أنك علمت أنه لم يعد باقي من عمرك إلا يوم واحد .. فماذا ستفعل في هذا اليوم؟
    هل ستقضيه كله في الصلاة والبكاء لتستغفر عن كثير من الصلوات التي أضعتها ؟؟
    هل ستهرع بالاتصال وزيارة كثيرمن أقاربك وتصل رحمك الذي قطعته معتذرا بظروف ومشاغل الدنيا؟؟
    هل ستسرع لتحطم الستلايت ( الدش )..وتلقي بأشرطة الغناء التي أمتلئ بها المنزل ؟
    أم تبحث عن القرآن الكريم لتقرأ ه بعد أن هجرته لسنين..؟؟
    ماذا ستفعل بتلك الصور التي يكتظ بها جهازك والتي تستحي العين أن تراها ؟؟؟
    هل ستتصل بكل شخص اغتبته وتعتذر منه..أو تستغفر له؟؟؟


    إذن...

    لماذا لا تفعل كل هذا الآن وأنت لاتعلم هل سيبقى في عمرك يوم ..أم لا؟؟
    (حَتَّى إِذَا جَاءَ أَحَدَهُمُ الْمَوْتُ قَالَ رَبِّ ارْجِعُونِ) (المؤمنون:99)
    ( حَتَّى إِذَا جَاءَ أَحَدَكُمُ الْمَوْتُ تَوَفَّتْهُ رُسُلُنَا وَهُمْ لا يُفَرِّطُونَ)(الأنعام: من الآية


    أحبابى فى الله

    أعوامٌ وشهور قد مضت من عمرك وأنت لم تهجرالذنوب أما تستحي من علام الغيوب؟؟
    كأنك لم تعلم أن المهاجر الحقيقي من هجر ما نهى الله ورسوله عنة
    كأنك لم تعلم أن الحياة كما قال رب العالمين ( وما الحياة الدنيا الا لعب ولهو ولدار الآخرة خير للذين يتقون افلا تعقلون )وقال سبحانة( وما الحياة الدنيا الا متاع الغرور )وقولة تعالى ( والآخرة خير وأبقى )وقال عنها نبينا علية الصلاة والسلام ( الدنيا دار من لا در لة ويجمع لها من لا عقل لة ) وقال ايضا ( عش في الدنيا كأنك غريب او عابر سبيل )


    ونظر إليها الشاعر بعين عقلة وقال:
    نظرت إلى الحياة فلم أجدها *** سوى حلم يمر ولا يعود
    يا بن ادم اجمعت الدنيا ام الدنيا جمعتك يابن ادم اين صوتك الشجي ما اخرصك اين ريحك الطيب ما غيرك اين حركاتك ما أسكنك أين أموالك الكثيرة ما أفقرك الويل لك ان كنت مسيء والبشرى لك ان كنت محسنا


    أين لذة معصيتك ؟وأين تعب طاعتك ؟

    رحل كلّ بما فيه ولا بارك الله في لذة تعقبها نار جهنم إلى متى ستبقى مصراً على مبارزة الله بالمعاصي ؟؟


    إلى متى ستبقى بعيداً عن الله الذي غذاك جنيناً وطفلاً وحفظك شاباً ورجلاً ؟؟
    إلى متى ستبقى بعيداً عن كتاب الله الذي وضعته
    على الرف ولا تراه إلا في رمضان ؟؟


    إلى متى ستبقى عبداً للشهوات يغضب منك
    الرحمن ويرضى عنك الشيطان ؟؟

    ها هو عام قد مضى ثم عام قد مضى ثم عام قد مضى
    وأنت إلى الآن ما جددت لله توبة!!






    أخوتي أحبتي
    إن للذنب مرارة و حرقة أعظم من بلايا الدنيا و إن لدموع الندم حرارة أشد حرارة من الشمس في يوم صيفي.
    جربت شؤم المعصية و لذة الطاعة فشتان بين هذه و تلك ..


    إلى كل عاص
    تعلم مني و لا تكن مثلي
    كيف تنام و أنت تعصي الله و أنا لا انام لاني اتذكر يوم عصيته




    تعلم مني و لا تكن مثلي
    اترك الذنب لان له حرقة اشد من كل المصائب




    تعلم مني و لا تكن مثلي
    لا تجري وراء الدنيا و الشهوات فيتنهي بك الحال تبكي مثلي




    تعلم مني و لا تكن مثلي
    لشدة ندمي و المي و حزني لا اريد لاحد ان يعيش مرارة الندم على الذنب لهذا اطلب من كل عاصي ان يكف
    للاني علمت انك ستندم اقول لك كفى كفى كفى كفى




    إن الله عظيم كريم حليم ودود لطيف رحمان رحيم لا إله غيره لا تعصاه و أحبه كما أحبه
    أحبك يا رب احبك حبا لا يوصف .

    حبا احتاج لبحار الدنيا مدادا كي اصفه حبا ملا قلبي و عقلي و روحي حبا يجعل الدنيا تافهة و يجعل الموت سعادة و يجعل مجالسة الناس و الانس بهم الم لانه يشغلونني عنك
    اني جعلتك في الفؤاد محدثي و ** وهبت جسمي لمن يريد جلوسي
    فالجسم مني للجليس مؤانس ** وحبيب قلبي في الفؤاد جليسي




    أحبابى فى الله
    ان للذنب مرارة تصعب الحياة معها وان للطاعة راحة لا تكون للحياة حياة الا بلذتها
    avatar
    أمة الله

    عدد المساهمات : 41
    تاريخ التسجيل : 22/03/2011
    العمر : 37
    الموقع : المغرب

    رد: للطاعة راحة و للذنب مرارة

    مُساهمة  أمة الله في الخميس مارس 24, 2011 4:36 am

    اللهم ارزق ناقل الموضوع و قارئ الموضوع جنانك , وشربه من حوض نبيك واسكنه دار تضيء بنور وجهك
    اللهم اجعلنا ممن يورثون الجنان ويبشرون بروح وريحان ورب غير غضبان .. امين
    اللهم حرم وجه ناقل الموضوع وقارئ هذا الموضوع عن النار واسكنه الفردوس الأعلى بغير حساب


      الوقت/التاريخ الآن هو الأربعاء نوفمبر 22, 2017 10:15 pm