نبض الإسلام

منتدى اسلامى

متــــــــــــــــــى اللقـــــــــــــاء؟ لا .......... لن يتخللنــــــــي الخـــــــــــــذلان بل سأرسم على كل الجدران امجاد كل الشهــــــــــــــداء واكتب علــــــــــى كل صفاحات الوجـــــــــود اخبــــــــــــــــار كل الاحبــــــاب سطـــــــــور والتقط من كـــــــــــــــــل الدروب صور تسرد واقعا مسكـــــــــــون ღ فلســـــــــــــــــــــــــــطين ღ ‏‏

    حكم الاحتفال بعيد الام

    شاطر
    avatar
    اسلامنا هوا النور

    عدد المساهمات : 9
    تاريخ التسجيل : 16/03/2011

    حكم الاحتفال بعيد الام

    مُساهمة  اسلامنا هوا النور في الثلاثاء مارس 22, 2011 1:02 am




    حكم الاحتفال بعيد الأم

    { وَقَضَى رَبُّكَ أَلاَّ تَعْبُدُواْ إِلاَّ إِيَّاهُ وَبِالْوَالِدَيْنِ إِحْسَانًا إِمَّا يَبْلُغَنَّ عِندَكَ الْكِبَرَ أَحَدُهُمَا

    أَوْ كِلاَهُمَا فَلاَ تَقُل لَّهُمَآ أُفٍّ وَلاَ تَنْهَرْهُمَا وَقُل لَّهُمَا قَوْلاً كَرِيمًا }

    (23) سورة الإسراء



    الشيخ محمد صالح العثيمين رحمه الله

    السؤال :

    عن حكم الاحتفال بما يسمى عيد الأم؟

    الجواب :



    إن كل الأعياد التي تخالف الأعياد الشرعية كلها أعياد بدع حادثة لم تكن معروفة

    في عهد السلف الصالح وربما يكون منشؤها من غير المسلمين أيضًا،

    فيكون فيها مع البدعة مشابهة أعداء الله سبحانه وتعالى ،

    والأعياد الشرعية معروفة عند أهل الإسلام؛ وهي عيد الفطر، وعيد الأضحى،

    وعيد الأسبوع "يوم الجمعة" وليس في الإسلام أعياد سوى هذه الأعياد الثلاثة،

    وكل أعياد أحدثت سوى ذلك فإنها مردودة على محدثيها وباطلة في شريعة الله سبحانه وتعالى

    لقول النبي صلى الله عليه وسلم :[ من أحدث في أمرنا هذا، ما ليس منه، فهو رد ]

    الراوي: عائشة المحدث: السيوطي - المصدر: الجامع الصغير

    - الصفحة أو الرقم: 8333

    خلاصة حكم المحدث: صحيح

    وإذا تبين ذلك فإنه لا يجوز في العيد الذي ذكر في السؤال والمسمى عيد الأم،

    لا يجوز فيه إحداث شئ من شعائر العيد؛ كإظهار الفرح والسرور، وتقديم الهدايا وما أشبه ذلك،

    والواجب على المسلم أن يعتز بدينه ويفتخر به وأن يقتصر على ما أمرنا الله تعالى

    ورسوله صلى الله عليه وسلم في هذا الدين القيم الذي ارتضاه الله تعالى لعباده فلا يزيد فيه

    ولا ينقص منه والذي ينبغي للمسلم أيضًا ألا يكون إمَّعَةَّ يتبع كل ناعق بل ينبغي أن يُكوِّن شخصيته

    بمقتضى شريعة الله تعالى حتى يكون متبوعًا لا تابعًا، وحتى يكون أسوة لا متأسيًا؛

    لأن شريعة الله والحمد لله كاملة من جميع الوجوه كما قال الله تعالى:

    { الْيَوْمَ أَكْمَلْتُ لَكُمْ دِينَكُمْ وَأَتْمَمْتُ عَلَيْكُمْ نِعْمَتِي وَرَضِيتُ لَكُمُ الإسْلامَ دِيناً }

    [المائدة:3].

    والأم أحقُّ من أن يحتفى بها يومًا واحدًا في السنة، بل الأم لها الحق على أولادها

    أن يرعوها، وأن يعتنوا بها، وأن يقوموا بطاعتها في غير معصية الله عز وجل في كل زمان ومكان.





    اللهم اغفر لي لوالدي وللمسلمين اللهم آآآآآآمين [/b]


    __________________



    قال الشيخ الإسلام ابن باز ‏-‏ رحمه الله وطيب ثراه ‏-‏ ‏:‏ هذا العصر ‏:‏ عصر الرفق و الصبر و الحكمة ‏،‏ وليس عصر الشدة ‏.‏ ‏

    الناس أكثرهم في جهل ، في غفلة وإيثار للدنيا ، فلا بد من الصبر ؛

    و لابد من الرفق ؛ حتى تصل الدعوة ، وحتى يبلغ الناس ، وحتى يعلموا .
    رد مع اقتباس
    avatar
    أمة الله

    عدد المساهمات : 41
    تاريخ التسجيل : 22/03/2011
    العمر : 38
    الموقع : المغرب

    رد: حكم الاحتفال بعيد الام

    مُساهمة  أمة الله في الثلاثاء مارس 22, 2011 4:36 am

    جزاك الله خيرا على هذا العمل الطيب

      الوقت/التاريخ الآن هو الخميس نوفمبر 15, 2018 8:45 pm